السبت, يوليو 21, 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مواضيع عامة / إحصاء‭ ‬المناصب‭ ‬الشاغرة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التربية‭ ‬بولايات‭ ‬الجنوب

إحصاء‭ ‬المناصب‭ ‬الشاغرة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التربية‭ ‬بولايات‭ ‬الجنوب

أنهت،‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬الوطنية،‮ ‬إحصاء‭ ‬المناصب‭ ‬الشاغرة‭ ‬في‭ ‬ولايات‭ ‬الجنوب،‭ ‬بغية‭ ‬الانطلاق‭ ‬في‭ ‬تعويضها‭ ‬بأساتذة‭ ‬جدد‭ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬يبقى‭ ‬أي‭ ‬قسم‭ ‬بدون‭ ‬أستاذ‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المواد‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬الدراسي‭ ‬الحالي‭. ‬

وعلمت  “الشروق” من مصادر مطلعة، أن مديرية الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية، انتهت من عملية إحصاء كافة المناصب الشاغرة في 6 ولايات بالجنوب، ويتعلق الأمر بتمنراست، أدرار، تندوف، إليزي، بسكرة وبشار، للشروع مباشرة في تغطيتها خلال الموسم الدراسي الحالي بحاملي‭ ‬الشهادات‭ ‬المؤهلة‭_‬أي‭ ‬حاملو‭ ‬شهادات‭ ‬جامعية‭ ‬في‭ ‬التخصص‭_‬،‭ ‬‮ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬أي‭ ‬عجز‭ ‬في‭ ‬تغطية‭ ‬أقسام‭ ‬مدارس‭ ‬ولايات‭ ‬أقصى‭ ‬الجنوب‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المواد‭.‬
وأضافت المصادر التي أوردت الخبر، بأن عملية متابعة “التغطية التربوية” للمناصب الشاغرة عبر مختلف المؤسسات التربوية الموزعة على المستوى الوطني خاصة ولايات الجنوب، تعد الأولى من نوعها، قد شرعت مديرية الموارد البشرية في تطبيقها لوضع حد لمشكل التفاوت في الدروس بين‭ ‬ولايات‭ ‬الشمال‭ ‬والجنوب‭. ‬
وأعلنت مصادرنا، أن عملية الإحصاء متواصلة، بحيث ستشمل ولايات جديدة بالجنوب، لتمتد إلى ولايات الشمال، لكي تكون كل المناصب المحررة خلال الموسم الدراسي أو التي ينتج عنها شغور بسبب وضعيات قانونية حصرتها الوزارة الوصية في الاستقالة، التقاعد، النقل، الاستيداع والترقية، مغطاة في جميع المواد المدرسة، بحيث ستتم الاستعانة بحاملي الشهادات المؤهلة لتعويض النقص بصفة مستعجلة، مؤكدة بأن عملية الجرد تساهم بشكل كبير في السير الحسن لتقدم الدروس في مختلف الأطوار التعليمية الثلاثة، خاصة بالنسبة لأقسام الامتحانات، بحيث لن يطرح مستقبلا‭ ‬مشكل‭ ‬تفاوت‭ ‬تقدم‭ ‬الدروس‭ ‬بين‭ ‬ولاية‭ ‬وأخرى‭ ‬وبين‭ ‬مؤسسة‭ ‬وأخرى‭. ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬ستعمل‭ ‬على‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬للمشاكل‭ ‬البيداغوجية‭ ‬المطروحة‭ ‬في‭ ‬أوانها‭.‬

عن adjimi samir

شاهد أيضاً

للاطلاع على نتيجتك في شهادة التعليم المتوسط جوان 2013

السلام عليكم اخي واختي عندما تعلن النتائج ولأنه مازال لم يعلن عنها بعد يمكنكم بعد الاعلان الاطلاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *