الإثنين, سبتمبر 24, 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مواضيع عامة / تلاميذ‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬بسبب‭ ‬تجنيد‭ ‬الأساتذة‭ ‬كملاحظين‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬الخدمات‭ ‬الاجتماعية

تلاميذ‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬بسبب‭ ‬تجنيد‭ ‬الأساتذة‭ ‬كملاحظين‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬الخدمات‭ ‬الاجتماعية

أحيل المئات من الأساتذة، أمس، على عطلة مدفوعة الأجر واضطر مسؤولو الكثير من المؤسسات التعليمية على تسريح التلاميذ بسبب انشغال الأساتذة والمعلمين بأداء دور المراقبين لصناديق الاقتراع، حرصا على شفافية العملية، التي شابتها بعض التجاوزات حسب النقابات المشاركة فيها‭.‬

  • وتحولت المؤسسات التعليمية، أمس، إلى ما يشبه مراكز للاقتراع، إذ تم وضع صناديق على مستوى كل مؤسسة وتم منح الحرية الكاملة للأساتذة لاختيار الوقت المناسب للإدلاء بموقفهم والاختيار ما بين التسيير المحلي لأموال الخدمات الاجتماعية أو التسيير الوطني عن طريق اللجان‭ ‬الولائية‭ ‬والوطنية،‭ ‬وتمت‭ ‬عملية‭ ‬الاقتراع‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الساعات‭ ‬المخصصة‭ ‬لإلقاء‭ ‬الدروس،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬جندت‭ ‬فيه‭ ‬النقابات‭ ‬السبع‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الاستفتاء‭ ‬الأساتذة‭ ‬التابعين‭ ‬لها‭ ‬لأداء‭ ‬دور‭ ‬المراقبين‭.‬
    وتؤكد مصادر نقابية بأن بعض الثانويات توقفت بها الدراسة بشكل تام طيلة أمس، بعد أن تم تجنيد أساتذتها كمراقبين خلال الاستفتاء، بينها ثانوية محوس ببرج الكيفان بالعاصمة، كما قامت النقابات السبع المشاركة في الانتخابات بتعيين مراقب عنها في كل مؤسسة تعليمية، علما أن الجزائر العاصمة وحدها تضم أزيد من 1300 مؤسسة تربوية، مما يعني أن عدد المراقبين على مستوى هذه الولاية فقط قارب 4000 أستاذ جميعهم تم إعفاؤهم من التدريس، كما تم تسريح مئات التلاميذ الذين عادوا أدراجهم بعد أن توقفت الدراسة تماما في بعض الأقسام.
    كما ازداد قلق أولياء التلاميذ بسبب تمسك وزارة التربية بإجراء الانتخابات في الآجال المحددة، رغم تزامن الظرف مع إجراء امتحانات الفصل الأول، وفي هذا الصدد انتقد رئيس اتحاد جمعيات أولياء التلاميذ، خالد أحمد، أمس، بشدة عدم تأجيل العملية إلى غاية عطلة الشتاء، مؤكدا لـ “الشروق” بأن هذا الاستفتاء وإن تم على مستوى المؤسسات التعليمية التي يدرس فيها الأساتذة، إلا أنه شغل تفكيرهم وأثر بشكل واضح على الجانب البيداغوجي، مؤكدا بأن الكثير من الأساتذة تغيبوا عن الدراسة وتفرغوا كليا للحملة الانتخابية، وذلك طيلة الأسبوع الذي سبق تاريخ أمس، وقد تزامن ذلك مع انطلاق فترة الامتحانات، وفي تقدير المتحدث فإن الفصل الأول لهذا الموسم شهد الكثير من العثرات من بينها تأخر انطلاق السنة الدراسية ثم الإضراب الذي شنه الأساتذة لمدة أسبوع وكذلك إضراب المساعدين التربويين فضلا عن تأخر تعيين الأساتذة‭ ‬المستخلفين‭.‬
    وانتقدت بعض النقابات بينها النقابة الوطنية لعمال التربية وقوع ما وصفته ببعض التجاوزات بسبب إصرار “الكنابست” على تعيين ملاحظين تابعين له في المدارس الابتدائية والمتوسطات، مع أن هذا التنظيم يمثل الثانويات فقط، في حين تم ببعض المؤسسات بينها ثانوية بوعمران بعين‭ ‬البنيان‭ ‬السماح‭ ‬للأساتذة‭ ‬المستخلفين‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعد‭ ‬مخالفا‭ ‬للقانون‭.‬

عن adjimi samir

شاهد أيضاً

للاطلاع على نتيجتك في شهادة التعليم المتوسط جوان 2013

السلام عليكم اخي واختي عندما تعلن النتائج ولأنه مازال لم يعلن عنها بعد يمكنكم بعد الاعلان الاطلاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *