الأحد, أبريل 22, 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مواضيع عامة / طلبة‭ ‬البكالوريا‭ ‬يطالبون‭ ‬بتحديد‭ ‬العتبة‭ ‬وتقليص‭ ‬الدروس

طلبة‭ ‬البكالوريا‭ ‬يطالبون‭ ‬بتحديد‭ ‬العتبة‭ ‬وتقليص‭ ‬الدروس

طلبة‭ ‬البكالوريا‭ ‬يطالبون‭ ‬بتحديد‭ ‬العتبة‭ ‬وتقليص‭ ‬الدروس
طلبة‭ ‬البكالوريا‭ ‬يطالبون‭ ‬بتحديد‭ ‬العتبة‭ ‬وتقليص‭ ‬الدروس
‭‬نقابات‭ ‬التربية: لا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‮ ‬مبرر‭ ‬لتحديد‭ ‬الدروس‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬استثناء‭ ‬لهذا‭ ‬الموسم
‭‬جمعيات‭ ‬أولياء‭ ‬التلاميذ‭: ‬ثقل‭ ‬البرامج‭ ‬وإعطاء‭ ‬الدروس‭ ‬دون‭ ‬شرح‭ ‬أثقل‭ ‬كاهل‭ ‬التلاميذ
خرج تلاميذ الأقسام النهائية في احتجاجات عمّت عددا من الولايات بسبب كثافة البرنامج الدراسي، مطالبين بتحديد عتبة الدروس المعنية بامتحانات البكالوريا في الثالث من شهر جوان القادم، وتقليص الدروس إضافة إلى رفع مطالب جديدة على غرار إعادة النظر في معاملات التوجيه‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭.‬

انتقلت حمى الاحتجاجات إلى ولاية البويرة، حيث حاصر الأمن تلاميذ المؤسسات الثانوية إثر تحرك أكثر من ثانوية واحدة، استطاع فيها التلاميذ الوصول إلى مقر مديرية التربية بالولاية، حيث رفع التلاميذ شعارات مطالبة بتقليص الدروس وتحديد العتبة وإعادة معاملات التوجيه في‭ ‬الجامعة‭. ‬
وفي ولاية البليدة، خرج أيضا تلاميذ ثانوية بلقاسم مولود نايت بموزاية الواقعة غرب الولاية، حيث يستمر إضراب الثانوية لليوم الثالث على التوالي، حيث رفع التلاميذ نفس المطالب، وأوضح عدد من هؤلاء التلاميذ للشروق اليومي “أن تاريخ تحديد البكالوريا في الثالث من شهر جوان‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬لعتبة‭ ‬الدروس‭ ‬المعنية،‭ ‬خلق‭ ‬لهم‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬المراجعة،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬منهم‭ ‬نالوا‭ ‬معدلات‭ ‬غير‭ ‬مرضية‭ ‬في‭ ‬الثلاثي‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الدراسي‭ ‬الحالي‮”. ‬
وأعاب‭ ‬تلاميذ‭ ‬الأقسام‭ ‬النهائية‭ ‬طريقة‭ ‬حشو‭ ‬الدروس‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أساتذة‭ ‬الأقسام‭ ‬النهائية،‭ ‬زيادة‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬تلقيهم‭ ‬لدروس‭ ‬الدعم‭ ‬خلال‭ ‬العطلة‭ ‬الشتوية‭ ‬الماضية‭.‬
وفي ولاية وهران خرج تلاميذ بعض الثانويات مُطالبين بتوفير أساتذة لهم للمواد الأساسية، خاصة أن بعض المواد لم يتلقوا فيها دروسا، بالرغم من إنقضاء الثلاثي الأول من الموسم الدراسي، وطالب أيضا التلاميذ بتحديد عتبة الدروس.
من جهة أخرى، شنّ عدد من تلاميذ الأقسام النهائية حملات للدعوة إلى الاحتجاج عبر الموقع الاجتماعي الفايسبوك، وذلك لأجل تقليص الدروس على غرار ما استفاد منه تلاميذ الموسم الدراسي الفارط، وشارك في هذه الحملات عدد من طلبة الجامعات، ممن نجحوا الموسم الماضي غير أنهم‭ ‬أعابوا‭ ‬التوجيه‭ ‬العشوائي‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭.‬
في الموضوع يؤكد مسعود عمراوي الناطق الرسمي باسم الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، في تصريح له للشروق اليومي: “أن خروج التلاميذ إلى الشارع لا يوجد له أي مبرر”، مؤكدا أن تحديد عتبة الدروس للتلاميذ، مفهوم خاطئ، جعل التلاميذ يتعوّدون عليه، مؤكدا أن إضراب النقابات لم يؤثر أبدا على تأخر سير البرنامج الدراسي لتلاميذ البكالوريا، أما عن عدم تلقي التلاميذ للدروس التعويضية، فأكد المتحدث أن الوزارة قامت بخصم أيام الإضراب من أجور الأساتذة، لهذا قاطع هؤلاء تلقين التلاميذ الدروس في عطلة الشتاء الماضية.
من جهة أخرى صرح أحمد خالد رئيس كنفدرالية جمعيات أولياء التلاميذ في تصريح للشروق، أن عددا من الأولياء اشتكوا من رفض الأساتذة تقديم دروس تعويضية خلال عطلة الشتاء، وأكد المتحدث أن عددا من التلاميذ أيضا اشتكوا من سياسة الحشو في الدروس دون شرح، سيما في المواد العلمية،‭ ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬دعا‭ ‬التلاميذ‭ ‬إلى‭ ‬التعقل‭.‬

عن adjimi samir

شاهد أيضاً

للاطلاع على نتيجتك في شهادة التعليم المتوسط جوان 2013

السلام عليكم اخي واختي عندما تعلن النتائج ولأنه مازال لم يعلن عنها بعد يمكنكم بعد الاعلان الاطلاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *